الريال لمصالحة جماهيره والبرشا لتضميد جراحه

بواسطة: - آخر تحديث: 10 يناير

لم يبتعد ريال مدريد عن أجواء الخلافات والمشاكل شأنه شأن خصمه اللدود برشلونة عقب الخسائر التي مني بها الفريق الملكي في مبارياته الثلاث الأخيرة، أمام أتليتكو في الكأس وبلنسية في الدوري، بالإضافة إلى مباراته الودية أمام ميلان الإيطالي.ويدرك الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للريال أن فريقه بحاجة لفوز كبير خلال لقائه مع ضيفه إسبانيول اليوم السبت في المرحلة الثامنة عشرة من البطولة من أجل إعادة الأمور إلى نصابها الصحيح.وتلقى نجم الفريق الويلزي جاريث بيل انتقادات حادة من جماهير الفريق ووسائل الإعلام التي اتهمته بالأنانية خلال لقاء أتليتكو وعدم تمرير الكرة لزملائه أمام المرمى.ومن المرجح أن يستمر غياب المدافع البرتغالي بيبي عن الريال أمام إسبانيول بسبب معاناته من شد عضلي تسبب في غيابه أيضا عن مباراة الفريق أمام أتليتكو مدريد بالإضافة إلى لاعب وسط الملعب الكرواتي المصاب لوكا مودريتش.ويحل بلنسية، صاحب المركز الرابع، ضيفا على سيلتا فيجو اليوم السبت، فيما يواجه أشبيلية، الذي يحتل المركز الخامس، مضيفه ألميريا.وفي المباريات الاخرى في المرحلة يتلاقى إيبار مع خيتافي يوم غد الاحد فيما يواجه أتليتك بلباو ضيفه اليتشي وغرناطة مع ريال سوسييداد، وتختتم المرحلة بمباراة رايو فايكانو مع ضيفه قرطبة بعد غد الاثنين .
اما برشلونة فهو يخوض اختبارا آخر صعبا حينما يستضيف أتليتكو مدريد (حامل اللقب) غدا الأحد على ملعب كامب نو معقل الفريق الكتالوني، في ظل سعي فريق المدرب لويس إنريكي لتضميد جراحه عقب الخسارة 0ـ1 أمام مضيفه ريال سوسييداد في المرحلة الماضية.
ويسعى إنريكي لحصد النقاط الثلاث رغم صعوبة المهمة من أجل تهدئة الأصوات المطالبة برحيله عن النادي والتي زادت حدتها عقب خسارة الفريق أمام سوسييداد، في الوقت الذي يخوض فيه أتليتكو مدريد المواجهة بمعنويات مرتفعة عقب فوزه الثمين 2ـ0 على جاره اللدود ريال مدريد في ذهاب دور الستة عشر لبطولة كأس ملك أسبانيا أمس الأول.
وصرح كوكي نجم خط وسط أتليتكو عقب المباراة “نحن نستمتع بكل لحظة فى مبارياتنا حقا في الوقت الحالي ونؤدي بشكل جيد”.أضاف “نحن نتطلع بالفعل للانتقال إلى كامب نو مجددا، لدينا على هذا الملعب ذكريات خاصة، بعدما شهد تتويجنا باللقب في الموسم الماضي”.وكان أتليتكو قد اقتنص تعادلا بطعم الفوز 1ـ1 من مضيفه برشلونة على نفس الملعب في شهر مايو الماضي، ليتوج فريق العاصمة الأسبانية بلقب الدوري للمرة الأولى منذ عام 1996.في المقابل، لم ينعم برشلونة بالاستقرار منذ ذلك التعادل المخيب سواء داخل الملعب أو خارجه، ويعلم الجميع، لاسيما المدرب لويس إنريكي، أن الهدوء لن يعود للفريق مرة أخرى سوى بتحقيق فوز مقنع على أتليتكو غدا الأحد.وافتقد إنريكي (المثير للجدل) لتأييد ماتبقى من انصار بين جماهير برشلونة عقب قراره الإبقاء على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على مقاعد البدلاء بجانب البرازيليين نيمار دا سيلفا وداني ألفيش خلال الخسارة أمام سوسييداد المتعثر في البطولة هذا الموسم.وأشارت تقارير إخبارية إلى أن ميسي شن هجوماً لاذعاً على إنريكي داخل غرفة خلع الملابس، قبل أن يغيب عن تدريبات الفريق يوم الإثنين الماضي بداعي معاناته من مشاكل في المعدة.ونفى إنريكي أمس الأربعاء الأقاويل التي أثيرت حول وجود خلاف حاد بينه وبين ميسي حيث قال “لا توجد لدي أي مشاكل مع أي لاعب بالفريق على الإطلاق، ولم يحدث أي تغيير في العلاقة مع اللاعبين منذ أن بدأنا معا الموسم الحالي، لم يكن هناك أي اختلاف في هذا الصدد”.
أضاف مدرب برشلونة “إن بقاء المدربين في مناصبهم يعتمد دائما على النتائج. إنني أشعر بمساندة إدارة الفريق واللاعبين لي”. ويحتل برشلونة وأتليتكو مدريد المركزين الثاني والثالث في ترتيب المسابقة برصيد 38 نقطة، متأخرين بفارق نقطة واحدة عن المتصدر ريال مدريد الذي مازال يمتلك مباراة مؤجلة أمام أشبيلية. وبالإضافة إلى الخلاف الحاد بين ميسي وإنريكي قام رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو بإقالة أندوني زوبيزاريتا مدير الكرة في الفريق يوم الإثنين الماضي، قبل أن يعلن تقديم موعد انتخابات رئاسة النادي إلى الصيف المقبل بدلا من صيف عام 2016.
من جانبه، توقع رئيس النادي الأسبق خوان جاسبارت بأن “برشلونة سيفوز بخماسية بيضاء يوم غد الأحد، وأن جميع الأمور سوف تصبح على ما يرام داخل النادي”.





Scroll To Top